الجيش التركي يفعلها من جديد فى ليبيا

صرح رجب طيب أردوغان الرئيس التركي من جديد خلال مقابلة عامه وهو بحد قوله يهدد بالتحرك الى ليبيا وقال اذا طلبت السلطات اليبية ذالك سوف افعلها.

ويذكر ان التهديد جي بعد تزايد الانتقادات الدولية بشئ تركيا الموقعه منذ فترة بين الحكومة الليبية والتركية من اجل المياه الإقليمية.


وصرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فى مقابله خلال الانتقادات. ان العمل تحت تنقيب البترول والغاز فى مناطق البحر الابيض هيا تحت اتفاقيات دولية. ولا يحق لاى دولة من دول البحر الابيض المتوسط السيطرة عليها بمفردها.


وذكر فى المقابله الرئيس التركي انزعاجه من المواقف الدولية والاقليمية بسبب النفط والغاز من الجانب الليبي.


وصرح الرئيس التركي ان اتفاقية الغاز فى البحر الابيض المتوسط معتبرا أنها تستند على حق بلادة وعليهم حماية حق الدولة.


ومن المفترض ان مصر واليونان وقبرص يتخذون موقف ضد تركيا بسبب اعلانه توسيع النشاط التركي فى البحر الابيض المتوسط للتنقيب.


وصرح مراقبون ان تصريح وتهديدات الرئيس التركي توحي حذر مع سباق الزمن لتحقيق طموحات تركيا خلال السنوات القادمه فقط.


ليبيا هي دولة تختلف كثير غير الاخرين بالنسبة للدول المجاورة يحاول الرئيس التركي السيطرة الكامله على ليبيا من خلال الانشطة المختلفه داخل ليبيا ولا يمكن لتركيا السيطرة على ليبيا من اجل تحقيق مصالحها.


صرحوا المراقبون بأن هناك قوة اقليمية لم ترض بقبول سيطرة تركيا على الاراضي الليبية مثل مصر ستقف امام تركيا على حد قول المراقبون.


وقال الرئيس التركي فى نهاية حديثه عليه التشديد من اجل تنفيذ وقفة دولية مقابل اى تحرك تركي مشيرا بأن مصر هي الدولة التى سوف تلعب دور فى هذا الموقف باعتبارها دولة اقليمية وهيا من الدول الأكثر نشاطا فى المنطقة.

112 تعليق

  1. Thank you ever so for you post.Much thanks again.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *