فشل مفاوضات سد النهضة الاثيوبي

أعربت وزارة الخارجية المصرية عن صدمة القاهرة إزاء تصريحات لرئيس وزراء أثيوبيا، آبي أحمد، قال فيها إن بلاده.

مستعدة لحشد مليون شخص في حال اضطرت لخوض حرب حول سد النهضة المتنازع عليه مع.
مصر

وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناَ بشأن تلك التهديدات التي صدرت من الجانب الأثيوبي وأعربت أيضا عن صدمتها وقلها من تلك التهديدات وذكر في البيان بأن هذه التهديدات مخالفة لنصوص.

ومبادئ وروح القانون الأساسي للاتحاد الأفريقي.
وأشار البيان من دهشة مصر مت هذه التصريحات التي تأتي بعد أيام من حصول آبي أحمد جائزة نوبل للسلام وهذا الأمر كان من.

الأحرى إن يدفع الجانب الأثيوبي إلي إبداء الأراده السياسية والمرونة وحسن النوايا نحو الوصول إلي اتفاق قانوني عادل ملزم وشامل يراعي مصالح الدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان.

التهديدات الاثيوبية لمصر

ويأتي أيضا بخصوص هذه التهديدات رد المسؤل عن لجنة الدفاع بالبرلمان المصري .
أكد وكيل أول لجنة الدفاع والأمن القومي المصري في البرلمان اللواء ممدوح مقلد أن إثيوبيا إذا منعت عن مصر المياه ، سنفوض.

الرئيس للتعامل مع أزمة سد النهضة. وقال أيضا في تصريحاته لن نصمت إذا منعت إثيوبيا المياه عن مصر ولكن لا نأمل في أن. تصل الأمور إلي هذا الحد مشيراً إلي أن تصريحات رئيس وزراء أثيوبيا.

حول حشد الملايين لخوض أشار إلي إن هذه التصريحات هدفها محاولة رئيس الوزراء الأثيوبي لدفع.شعبه ليلتف حول قيادته السياسية مؤكداً إن مصر لم تعلن إن لديه نية لمحاربة إثيوبيا وهذا التصريح دعائي قد تكون له أهداف أخري.

آبي أحمد

وكان آبي أحمد يرد على ما يقوله البعض عن استخدام القوة من جانب مصر مؤكدا على أنه لا توجد قوة يمكنها منع أثيوبيا من بناء السد إذا كانت ثمة حاجة لخوض حرب فيمكننا حشد الملايين إذا تسنى للبعض إطلاق.

صاروخ فيمكن لآخرين استخدام قنابل. لكن هذا ليس في صالح أي منا
وأشار بيان الخارجية إلى أن هذه التصريحات أن مصر لم تتناول هذه القضية في أي وقت إلا من خلال. الاعتماد علي أُطر التفاوض وفقاً لمبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية ومبادئ العدالة والإنصاف.


التدخل الامريكي الاثيوبي لتهديدات سد النهضة.
وأشارت بيان الخارجية إلى تلقي مصر دعوة من الإدارة الأميركية في ظل حرصها علي كسر الجمود الذي يكتنف مفاوضات سد.

النهضة لاجتماع لوزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان وأثيوبيا في واشنطن وهي الدعوة التي قبلتها مصر على الفور اتساقاً مع سياستها الثابتة لتفعيل بنود اتفاق إعلان المبادئ وثقةً في المساعي الحميدة التي تبذلها الولايات المتحدة.

تهديد رئيس الوزراء الإثيوبي

وهنا أيضا رد المصريين علي تلك التهديد .
لم يسلم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد من المصريين وتعليقاتهم بعدما وجه اليوم تهديداً إلى مصر بحشد مليون شخص لخوض حرب من أجل بناء سد النهضة .


وتناول بعض المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي تهديد رئيس الوزراء الإثيوبي بالسخرية، فيما جاءت تعليقات الآخرين على محمل الجد.

الجيش المصري

وعقد بعض النشطاء مقارنات بين الجيش المصري ونظيره الإثيوبي، مؤكدين أنه لا مجال للمقارنة بين الجيشين، فالجيش المصري يحتل المرتبة الثانية عشر بين أقوى جيوش العالم بينما يأتي الجيش الإثيوبي في المرتبة السابعة والأربعون بحسب موقع جلوبال فير بور.


يذكر أن آبي أحمد شدد على أن بلاده عازمة على استكمال مشروع السد، الذي بدأه زعماء سابقون لأنه مشروع ممتاز.وتخشى مصر تقليص حصتها من مياه النيل بعد بناء السد، وألا يكون أمامها خيارات وسط مساعيها لحماية مصدرها الرئيسي من المياه العذبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *