مفاجأت فى الجلسه الثانيه لـ محمد راجح قاتل “شهيد الشهامة”

عقدت الجلسة الثانية لمحاكمة محمد راجح، و3 آخرين في قضية مقتل محمود البنا والمعروفة إعلاميا باسم “شهيد الشهامة” والتي يتابعها الملايين من المواطنين داخل مصر وخارجها في القضية، والتي كانت جلسة المحاكمة الأولى لها الأحد الماضي،

والتي شهدت جلسات المحاكمة السرعة في الانعقاد بحيث الجلسة الأولى بعد مرور 11 يوما على مقتل الطالب، وذلك عقب تحول الحادثة إلى قضية رأى عام عقب بدأها من ستورى على مواقع التواصل الاجتماعي لتصبح أهم قضية يتابعها المواطنين.


الاستماع لشهود الإثبات
بدأت الجلسة الثانية للمحاكمة وسط اجراءات أمنية مشددة داخل محكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، والتي قامت المحكمة بعرض فيديوهات الواقعة التي تم تفريغها من كاميرات المراقبة الموجودة في الشارع الذي وقعت فيه الحادثة كما استمعت محكمة.

جنايات الطفل في شبين الكوم إلى شهادة المقدم محمد داود مفتش مباحث تلا، كما استمعت إلى أقوال الرائد أحمد الشافعي، رئيس المباحث في القضية والتي نتج عنها مقتل الطالب محمود البنا والمعروفة باسم “شهيد الشهامة”، وما قاموا به من تحريات التي.

قاموا بالإشراف عليها في القضية، وتم مناقشة الشهود في الواقعة
واستمعت المحكمة إلى شهادة الطب الشرعي الذي أوضح أعمال التشبيح جثمان المجني عليه وإصابة المجني عليه بطعنه في الفخذ الأيسر والذي صاحبها نزيف والتي أودت إلى وفاته.


السن الحقيقي راجح
أعلنت المحكمة عن السن الحقيقي لقاتل الرئيس في القضية وهو محمد راجح والتي تثبت أنه 17 سنه و11 شهرا و6 أيام، كما قررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى 17 نوفمبر قادم وذلك للاستماع إلى شهادة الشهود حول الواقعة.


يذكر أن تفقد اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية بصبحه مدير الأمن المحكمة للاطمئنان على الإجراءات الأمنية حول مقر المحكمة بشبين الكوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *